تسمين الأغنام

الصفحة الرئيسية

 تسمين الأغنام

إن الهدف من تغذية الخرفان الجزارة هو الحصول بطريقة مربحة على منتوج جيد مطلوب في السوق يخضع التسيير الغذائي المتبع إلى تأثير نوع الخرفان المستعملة والإنتاجية المبحوث عنها ومتطلبات السوق.

تدوم عملية التسمين من 2 إلى 3 أشهر وتتطلب غالبا تغييرات في التربية خصوصا في التسيير الغذائي، يجب أن تتم هذه التغيرات تدريجيا عبر فترة تأقلم تدوم 2 إلى 3 أسابيع وككل الحيوانات الأليفة المجترة، فإن الخرفان تحتاج إلى حصة غذائية انتقالية قبل المرور إلى نظام غذائي جديد لتجنب احتمال التسبب في مشاكل هضمية أو استقلابية (حموضة، انتفاغ ...) ولترشيد الفعالية الغذائية، تمكن فترة الإنتقال الغذائي الكائنات المجهرية التي تقوم بالهضم داخل الكرش من التأقلم مع الغداء الجديد، وذلك بالطريقة التالية: لمدة أربعة أيام، 25% من الغداء الجديد و 75% من القديم لمدة أربعة أيام أخرى، 50% - 50% لمدة أربعة أيام أخرى، 75% من الغداء الجديد و25% من القديم ثم 100% من الغداء الجديد.

يتم تسمين خرفان الجزارة إما في المرعى مع إنهاء في الغالب بالأغذية المركزة وإما في الحضيرة، كيفما كان نوع التسمين المتبع يجب الحرص على أن تكون الحصة الغذائية المستعملة مشهية وغنية بالطاقة الكافية والمادة الآزوتية لإتمام التسمين في أسرع وقت ممكن.

التسمين في المرعى

يعطي سرعة نمو صغيرة (50-150 غ/راس/يوم) في هذه الحالة تكون إضافة العلف المركز، الذي يعتمد على الحبوب، ضرورية إذا كان الخروف الذي يأكل العشب فقط ليس في حالة جسمانية جيدة، فاستعمال العلف المركز يجب أن يبدأ على الأقل بشهر قبل الدبح.

التسمين في الحضيرة

عموما يمكن تطبيق طريقتين لتسمين الخرفان في الحضيرة الأولى تقتضي ترك الحيوان يأكل الكلأ الخشن بكل إرادته وتثبيت كمية العلف المركز، الطريقة الثانية تقتضي خلط الكلأ الخشن (تبن ...) والعلف المركز بنسب تتراوح ما بين 20 و30% بالنسبة للكلأ الخشن و70 إلى 80% بالنسبة إلى الأعلاف المركزة ثم يتم تقديم العلف.

في الطريقة الأولى يمكن للأحمال أن تقوم بفرز مكونات الغذاء ويصبح من المستحيل التحكم في الكميات المستهلكة والتصرفات الغذائية.

google-playkhamsatmostaqltradent